وقد دعت هذه المراسلة جميع الوعاظ والأئمة الخطباء إلى النأي بدُور العبادة والفضاءات التابعة لها عن كافة أشكال التوظيف والدعاية لأي طرف حزبي أو سياسي، كما شدّدت على وجوب موافاة الوزارة بقائمة الإطارات الدينية التي قدّمت ترشحاتها للانتخابات التشريعية 2019، من أجل اتخاذ الإجراء القانوني الكفيل بمنع كل شبهة في مثل هذه الحالات.