صرح وزير النقل، هشام بن أحمد، اليوم الثلاثاء بمدينة حلق الوادي، إنّ تونس تستعدّ لتنظم ندوة دولية، خلال شهر سبتمبر 2019، لبحث آليات وضع دراسة لتركيز منظومة لتزويد البواخر بالكهرباء عند الرسو في ميناء حلق الوادي في مرحلة اولى، مما يخفض الانبعاثات الملوثة من السفن وذلك في إطار مشروع تعاون بين تونس وفرنسا. و أكد بن أحمد، في تصريحات على هامش استقباله وفد أعمال من جنوب فرنسا، يتقدمه رئيس إقليم آلب - كوت دازور، رونو موزيليي، "ان هذا المشروع لايزال في مرحلة الإعداد وان تونس يمكنها الاستفادة من تجربة مرسيليا". و أضاف موزيليي ان الزيارة إلى تونس، من 14 الى 16 جويلية 2019، تتسم بثراء برنامجها وهي تهدف الى بحث سبل مكافحة التلوث الصادر عن البواخر وتدفع في اتجاه الحد من الانبعثات الى جانب النظر في امكانية تزويد السفن بالكهرباء عند الرسوّ بالميناء.