و تتمثل الحادثة في تسليم ساق مبتورة لمريض مقيم بالمستشفى في كيس بلاستيكي عوضا عن جثة رضيع ولد يوم 6 جويلية الحالي قبل وفاته بعد 3 أيام،
وشدد مدير المستشفى على وجوب العمل الاجراءات الضرورية لعدم الوقوع في خطأ مشابه