قال الوزير المكلف بمتابعة المشاريع والبرامج العمومية لدى رئيس الحكومة رضا السعيدي اليوم الثلاثاء إنه سيتم، غدا الأربعاء تنظيم أول مسابقة إفريقية بتونس لتشجيع الشركات الناشئة على تطوير مشاريعها الاستثمارية في عديد المجالات الواعدة ودفع التشغيل.


وتم اختيار 15 شركة تونسية ضمن 60 شركة إفريقية ناشئة قُبلت ملفاتها من جملة 700 شركة ترشحت للمسابقة التي ستتوج بجوائز هامة وذلك على هامش القمة الإفريقية الأولى للريادة في التكنولوجيات الحديثة بعنوان "بوابة الشركات الناشئة" التي افتتحت أشغالها اليوم بتونس لتتواصل على مدى يومين.


وأكد السعيدي في تصريح لـ(وات) على هامش هذه التظاهرة بأن تشجيع نشاط الشركات الناشئة من شأنه أن يحقق النمو والتشغيل، مشيرا إلى أن عديد صناديق الاستثمار والبنوك شاركت في فعاليات هذه التظاهرة إضافة إلى مسؤولين حكوميين بهدف دعم ومساندة نمو الشركات الناشئة بإفريقيا.


ومن جهته قال أيمن قاطري رئيس مؤسسة "بوابة تونس للريادة" الجهة المنظمة لهذه القمة بالشراكة مع منظمة أمن شباب تونس، إن الهدف من هذه القمة هو ربط الصلة بين الممولين وباعثي الشركات الناشئة للتعريف بمشاريعهم بهدف بناء شراكات بينهما، إضافة إلى التعريف بالأرضية القانونية للاستثمار في البلدان الإفريقية.


وأشار قاطري، وهو شاب تونسي مقيم بألمانيا، إلى أنه بإمكان تونس أن تصبح بوابة للاستثمار في الشركات الناشئة في إفريقيا بالنظر إلى كفاءة التونسيين من حاملي الشهائد العليا وقدرتهم على الخلق والإبداع في مجالات تكنولوجية واعدة في ظل الفرص الواعدة الموجودة بإفريقيا.


وأفاد بأن أشغال القمة الإفريقية الأولى للريادة في التكنولوجيات الحديثة ستتوج، غدا الأربعاء، بتنظيم مسابقة لتقديم جوائز لفائدة أحسن المشاريع بعد دراسة مشاريع الشركات الناشئة في مجالات عديدة على غرار المالية التقنية "فين تاك" والأمن السيبرني والفلاحة التقنية وغيرها.


وشارك كل من وزير الاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري ووزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف ووزيرة التكوين المهني والتشغيل سيدة الونيسي في أشغال اليوم الأول لهذا الملتقى الافريقي الذي سجل حضور عديد المسؤولين في القطاع العمومي والخاص والخبراء من تونس ومن دول عربية وإفريقية.