كشف وزير النقل هشام بن إحمد ، الجمعة ، أن الحكومة قررت، اضافة 1200 مقعد على متن الخطوط التونسية لفائدة التونسيين بألمانيا ، يمكن الحصول عليها عبر إقتطاع تذكرة ذهاب واياب بسعر موحد بقيمة 380 أورو (ألف و263 دينارا) مما يجعله سعرا " جيدا " بالنسبة للأسعار المتوفرة.


وجاء تصريح بن احمد ، ردا على سؤال طرحه النائب ياسين العياري خلال جلسة بالبرلمان، أثار فيه نقطة تعقلت بإخلال الوزارة ، تحت ضغوط سياسية ، باتفاق يقضي بمنح تذاكر منخفضة الثمن للطلبة التونسيين في ألمانيا الذين يواجهون صعوبات مالية في العودة الى تونس.


وأكد الوزير أن هذا القرار يضاف الى 1000 تذكرة للسفر ، خصصت سابقا ، عبر اسطول الخطوط التونسية انطلاقا من ألمانيا ، بنسبة 40 بالمائة مطلع العام الجاري وقد بيعت هذه التذاكر.


وأشار بن احمد في سياق حديثه عن القرارات الحكومية الأخيرة ، الى تخصيص 500 تذكرة "مجانية" للوجهات التي تعمل عليها الخطوط التونسية مخصصة للعائلات والطلبة (وزارة الشؤون الإجتماعية او القنصلية في ألمانيا).


واعتبر العياري ان الحكومة تستخدم اموال دافعي الضرائب لغايات سياسية مشيرا الى ان الاقتراح الذي تقدم به في وقت سابق ( تخفيض تذاكر الطلبة والعائلات التي تواجه صعوبات بالمانيا) كان اقتراحا "عمليا".