تمكنت مصالح الديوانة بالمكتب الحدودي بملولة اليوم الأربعاء 19 جوان 2019 من ضبط كمية من الأدوية محفية بإحكام داخل سيارة مسافر جزائري كان بصدد إتمام إجراءات الخروج من التراب التونسي.
وقد تشكك أعوان الديوانة في احتواء سيارة المسافر المذكور على مواد مشبوهة بعد عرضها على جهاز الكشف بالأشعة، حيث تم إخضاع سيارته إلى التفتيش الدقيق والعثور على 1628 حبة دواء مهدئة للأعصاب و190 حبة إكستازي مخفية بالعجلة الأمامية للسيارة.