باستدعاء المتضرّرين في جميع القضايا المذكورة وعرض المورّطين عليهم، أمكن لهم التعرّف عليهم مؤكّدين أنهم ذات الأشخاص الذين تولوا سلبهم متاعهم بالقوّة.