تؤدّي مفوّضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشال باشليه، زيارة رسميّة إلى تونس من 11 إلى 13 جوان الجاري، ستشارك خلالها في المؤتمر العالمي حول حقوق الإنسان في الفضاء الإفتراضي الذي سينعقد بعد غد الاربعاء ( 12 جوان).


وستلتقي باشليه عددا من كبار المسؤوليين التونسيين على رأسهم رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي، للنقاش حول الإنجازات والتحديات التي تواجهها تونس في مجال تعزيز الديمقراطية وتكريس حقوق الإنسان، وفق بلاغ صادر اليوم الإثنين عن مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بتونس.


كما ستجري لقاءات مع وزير الشؤون الخارجيّة ووزير العدل والوزير المكلّف بالعلاقة مع الهيئات الدستوريّة والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، بالإضافة الى لقاءات مع ورئيس مجلس نواب الشعب ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورؤساء الهيئات المستقلّة ورؤساء الدوائر المتخصّصة في العدالة الإنتقاليّة وممثلي المجتمع المدني الناشطين في مجال حقوق الإنسان والعدالة الانتقاليّة. 


كما ستشرف المسؤولة الأممية مع رئيس الجمهورية، على افتتاح المؤتمر الدولي حول عالميّة حقوق الإنسان يوم 13 جوان الجاري بمدينة الثقافة بالعاصمة.