نفّذ عدد من الأساتذة النواب الذين باشروا التدريس بصفة تعاقدية منذ سنة 2008 وإلى غاية 2019 بولاية القصرين، اليوم الإثنين، وقفة إحتجاجية بمقر المندوبية الجهوية للتربية، إحتجاجا على أوضعاهم المهنية العالقة، مهددين بالتصعيد والذهاب إلى أقصى أشكال الاحتجاج قد يصل الى "إنتحار جماعي"، وفق قولهم، وذلك في صورة لم يتم إدماجهم على دفعات وتحت سقف زمني محدد على غرار زملائهم المعلمين النواب.