نفّذ عدد من المواطنين ونشطاء من المجتمع المدني اليوم السبت وقفة احتجاجية امام مقر الدائرة البلدية المنازه بالمنزه السادس من ولاية اريانة تعبيرا عن مساندتهم المطلقة للمجلس البلدي باريانة ومطالبين السلطات المحلية والجهوية بانفاذ القانون وتطبيق القرارات البلدية على المخالفين خاصة في مناطق النصر والمنازه واريانة.


وعبر ائتلاف "مواطنون من اجل تطبيق القانون" الذي يضم الى جانب نشطاء المجتمع المدني نقابات العمارات والمواطنين عن استيائه من الاعتداء الذي تعرّضت له  المساعدة الأولى لرئيس بلدية اريانة نهال بن عمر من قبل اصحاب كشك "مخالف" بالمنزه السادس لدى معاينتها للتجاوزات الحاصلة فيه حيث أكدت المنسّقة العامة  للائتلاف فاطمة الوسلاتي ل(وات) أن" التحركات الاحتجاجية للمواطنين متواصلة الى حين تنفيذ كافة القرارات البلدية المتعلقة بالغلق والازالة والهدم الصادرة في حق المحلات التجارية والاكشاك المخالفة لكراس الشروط" مشيرة الى" مساندة الائتلاف للمجلس البلدي باريانة في سعيه لانفاذ القانون وتطبيق القرارات البلدية بعيدا عن كل حسابات سياسية او مصالح شخصية ضيقة".


من جهتها أكدت المساعدة الاولى لرئيس بلدية اريانة نهال بن عمر ان" المجلس البلدي بصدد مراجعة كراس الشروط المتعلقة بالاكشاك لتعديل العديد من البنود ذات  الصلة بمنح الرخص لاسيما تلك المتعلقة بضرورة ان يكون صاحب الكشك من منظوري المنطقة البلدية ومن ذوي الاحتياجات الخصوصية او العائلات المعوزة " .


وأكدت بن عمر ان العديد من التجاوزات تم رصدها بالمنازه واريانة المدينة والنصر بخصوص الاكشاك التي تتمتع بالرخص لكنها لم تلتزم بكراس الشروط في بنودها 
المتعلقة بالصبغة التجارية والمساحة المخصصة فضلا عن تنامي الاكشاك الفوضوية وتاثيرها على جمالية المدن واحتلالها للارصفة شانها شان العديد من المقاهي
والمطاعم والمحلات المفتوحة للعموم في استغلالها المفرط للرصيف او وجودها بالمناطق السكنية مما ياثر سلبا على راحة المتساكنين.


وأصدر ائتلاف "مواطنون من اجل تطبيق القانون" عريضة تضمنت المطالبة بتطبيق القانون على المخالفين "دون تردد او خوف او انحياز" وتنفيذ قرارات الغلق والازالة
والهدم الصادرة في حقهم ووضع السلط الامنية والترتيبية على ذمة المجلس البلدي باريانة ليقوم بدوره في تنفيذ القرارات البلدية وتطبيق القانون والحفاظ على خصوصية المناطق السكنية حسب مما ينص عليه مثال التهيئة العمرانية واحترام المترجلين والاشخاص من ذوي الاحتياجات الخصوصية برفع جميع الحواجز التي تعرقل مرورهم على الرصيف مع توفير اماكن التوقف والعناية بالمناطق وسلامة المحيط.