واضاف بوعصيدة أنّه تم "رصد آلة جارفة تحمل رقما منجميا يتبع بلدية المرسى، بصدد إزالة العلامات الحاملة لاسم بلدية رواد في محاولة لطمس إشارات الحدود الترابية للبلدية"، واصفا هذا التصرف بـ"اللامسؤول" من قبل بلدية المرسى، التي قال انها "لم تكتف بالاستحواذ على مساحات شاسعة على طول الشريط الساحلي تابعة لبلدية رواد بصفة غير قانونية، بل تعدت ذلك إلى طمس معالم الحدود الترابية بين البلديتين".

واعتبر، أن "القضاء سيكون الفيصل لاسترجاع الملك البلدي"، مطالبا رئيس بلدية المرسى باتخاذ الاجراءات اللازمة لفض الاشكال بصفة سلمية و"كف الشغب"، وذلك من خلال التوجه إليه بمراسلة رسمية في انتظار ان يبت القضاء في الاشكاليات الحدودية القائمة بين بلديتي رواد والمرسى"، على حد قوله.