أكد وزير النقل هشام بن أحمد مصادقة المجلس الوزاري المنعقد، الإثنين، بقصر الحكومة بالقصبة، على برنامج الإصلاح الهيكلي لمجمع الخطوط التونسية كما وضع إجراءات استثنائية لانجاح الموسم السياحي.


وأشار بن أحمد إلى أنّه وقع الاتفاق على كراء طائرات وبرمجة رحلات إضافية للفترة الصيفية، مبينا انه وقع التطرق ايضا الى أهمية دعم الخطوط التونسية السريعة، التي تلعب دورا مهما في حركة النقل الجوي بين المدن التونسية.


كما تناول المجلس الوزارء، بحسب وزير النقل، الإصلاحات المتوسطة والبعيدة المدى للخطوط التونسية. وأشار بن أحمد إلى أنّ اللجنة الفنيّة، التّي أقرتها رئاسة الحكومة ستنطلق في دراسة ملف الإصلاح في بعده التجاري والاجتماعي.


وقال أنّ عمليّة الإصلاح سيتم وضعها بالشراكة مع الاتحاد العام التونسي للشغل في ما يتعلق بتسريح 1200عامل ، مؤكدا على ان الناقلة الوطنية ليست للبيع ولا تتلاعب بحياة التونسيين. 


وبخصوص المشاكل، التي يعانيها قطاع نقل العملة الفلاحيين أكد أنه تم إقرار كراس شروط خاصة بالسيّارات، التي ستقوم بنقل العملة في المناطق الداخلية لأجل القضاء على وسائل النقل الموازي في هذا المجال. وتحدث عن أهميّة أن يشمل التأمين الفلاحي النقل الفلاحي.