وأشار التركي إلى أنّ الأبحاث مازالت جارية بشأن ملابسات الحادثة موضحا أن مسألة نزول الحواجز الواقية من عدمها أو وجودها من عدمه والظروف التي عبرت فيها السيارة السكة الحديدية عند مرور القطاع كلها جوانب ستكون مشمولة بالبحث من طرف الفرقة الأمنية المختصة وقاضي التحقيق المتعهد.