وتتمثل صورة الحادث، وفق ما صرح به مصدر من شرطة المرور على عين المكان، في اصطدام شاحنة ثقيلة لنقل السوائل عجز سائقها عن إيقافها عند نقطة توقف بسبب عطب فني طرأ على مكابحها بحافلة لنقل المسافرين كانت تسير على مستوى الطريق الوطنية عدد 1.

وتسبّب الاكتظاظ الذي شمل جانبي الطريق في تعطيل حركة المرور في الاتجاهين لفترة زمنية، مما استدعى تدخل أعوان شرطة المرور لتيسير الحركة عبر منافذ جانبية.

كما تحولت الحماية المدنية إلى مكان الحادث وتم نقل المصابين إلى المراكز الاستشفائية القريبة أين تم تقديم الإسعافات الضرورية لهم قبل الاذن لهم بالمغادرة، وفق ما أفاد به مدير الصحة الوقائية ببن عروس فتحي اللطيف.