أفاد رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان، مصطفى عبد الكبير، ان 50 مهاجرا غير شرعي تم انقاذهم مساء السبت بسواحل صفاقس قادمين في رحلة غير شرعية من السواحل الليبية.
وأضاف عبد الكبير، ان امكانية ايواء هؤلاء المهاجرين بولاية مدنين على غرار كل عملية اصبح امرا صعبا ومرهقا للجهة التي لم تعد قادرة على استيعاب هؤلاء الوافدين عبر البحر امام استقبالها يوميا لاشخاص قادمين من ليبيا عبر البر.
واشار الى ضرورة ان تتقاسم جهات اخرى مهمة ايواء المهاجرين داعيا الى ابقائهم بصفاقس لامكانية وجود فضاءات لايوائهم. وأكد ان الفترة المقبلة ستشهد تواترا لمثل هذه العمليات للهجرة والفرار من ليبيا بسبب توتر الاوضاع هناك، حسب قوله.