استقبل قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس، في حدود الساعة الثالثة من مساء الجمعة، جثتان من بين جثث حادثة غرق مركب الهجرة غير الشرعية للأفارقة، وفق ما أكده إطار طبي بقسم الطب الشرعي ل(وات).


يذكر، أن حادث غرق مركب هجرة غير شرعية، قد جد صباح الجمعة، في عرض البحر قرب حقل عشتروت بسواحل خليج قابس، وراح ضحيتها حوالي 70 شخصا من المهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء. 


وتم انقاذ 16 شخصا آخرين بواسطة مركب صيد تونسي كان على مقربة من موقع الحادث، علما أن عملية التمشيط وانتشال الجثث لا تزال جارية من طرف وحدات جيش البحر، وهو ما يجعل عدد الوفيات المسجلة مرشحا للارتفاع. 
وأضاف ذات المصدر أن عملية تشريح الجثتان للتعرف على هويتهما الجينية ستتم صباح غد السبت وذلك بسبب نقص الإطار الطبي للقيام بعملية التشريح.
وأشار إلى نقل الجثة الثالثة، التي كان من المنتظر استقبالها بقسم الطب الشرعي بمستشفى الحبيب بورقيبة عشية اليوم، إلى جرجيس رفقة المهاجرين غير الشرعين (16 شخصا) الذين تم انقاذهم من المركب المنكوب.