تولّى  روني الطرابلسي وزير السياحة والصناعات التقليدية، اليوم بجندوبة، إعطاء إشارة انطلاق منظومة "احميني" للعاملات الفلاحيات رفقة والي الجهة السيد علي وبحضور الهياكل المعنية وممثلين عن المنظمات الوطنية والجهوية والمجتمع المدني.

وأكد روني الطرابلسي، خلال لقاء جمعه بعدد هام من العاملات في الوسط الريفي، أن هذه المنظومة، والتي اقترحها أحد أصيلي ولاية جندوبةودعمتها الحكومة التونسية، ستمكن العاملات في المجال الفلاحي بمختلف الأرياف من جملة من الامتيازات التي ستضمن لها العيش الكريم مفيدا أن الحكومة تبنت هذا المشروع وستحرص على تقديم المرافقة اللازمة والإحاطة الضرورية لهذه الفئة محدودة الدخل وتحسين أوضاعها الاجتماعية.

وأشار وزير السياحة والصناعات التقليدية، في ذات السياق، أن هذه المنظومة تعتبر مكسبا وطنيا ترمي إلى إدماج 500 ألف إمرأة من مختلف المناطق الريفية في منظومة التغطية الإجتماعية عبر نظام يراعي خصوصية نشاطهن، مما سيسمح بتمتيعهن بتغطية صحية لهن ولأطفالهن وجراية الشيخوخة، إلى جانب حمايتهن من حوادث الشغل والطرقات.

كما توجه الطرابلسي إلى خيمة المعتصمين أمام مقر الولاية وتحادث مع مجموعة من الشباب هناك حيث دعاهم إلى الإقبال على الفرص المتاحة للتشغيل في القطاع السياحي مع ضمان تكوين خاص في الغرض في عديد الاختصاصات في ظل وجود طلبات عديدة من أصحاب النزل. كما أكد أن الوزارة تعمل على ايجاد الحلول الجذرية لإعادة فتح النزل المغلقة بطبرقة بما يمكن من خلق مواطن شغل جديدة لأبناء الجهة.

كما اطلع  على مشروع " Costa Coralis" وهو مشروع مندمج يعتزم أحد المستثمرين انجازه بمدينة طبرقة يشمل خاصة السياحة الايكولوجية وسياحة الرحلات البحرية والميناء الترفيهي وكذلك السياحة الرياضية سيساهم في ادخال حركية اقتصادية على الجهة وتوفير مواطن شغل هامة.