وقد تحولت النيابة العمومية لمعاينة الجثة والإذن بتحويلها إلى المستشفى الجامعي الطاهر صفر بالمهدية قصد التشريح.و تم جلب ابن الضحية الذي اعترف بإرتكابه الجريمة في ساعة متأخرة من مساء أمس وذلك بأسباب أخلاقية على حد تعبيره.

و قد تبين أنه قام بكتابة عبارات على جدران المنزل يهدد فيه بقية العائلة وذلك حيلة من مرتكب الجريمة لإبعاد الشبهة عنه. وفق ما اوردته جوهرة أف أم