نفّذ عدد من الأساتذة النواب، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية بمقر المندوبية الجهوية للتربية بباجة، وذلك للمطالبة بخلاص مستحقاتهم المعلقة منذ 8 أشهر على الأقل.


وصرح الناطق باسم الاساتذة النواب بباجة، عماد الصالحي، لمراسلة (وات)، أن عدد كبير من النواب يهددون بعدم مواصلة التدريس بعد العطلة الحالية، وذلك لعجزهم عن تغطية مصاريف تنقلاتهم، خاصة وأن أغلب النواب يعملون بمناطق بعيدة.


وأدان النواب، العنف المسلط عليهم بمقر وزارة التربية خلال وقفتهم ليوم 30 أفريل المنقضي، وانتقدوا مذكرة وزير التربية بتاريخ 4 أفريل 2019 والمتعلقة بالمنحة المستحقة شهريا، مؤكدين أن تطبيقها سيضر بالأساتذة الذين عملوا أقل من 18 ساعة أسبوعيّا.


من جهته، أفاد المندوب الجهوى للتربية بباجة، مقداد الدّريدي أنه تم الانطلاق فى الاجراءات الادارية لخلاص مستحقّات الأساتذة النّواب وتجاوز عدد من الاشكاليات تدريجيا، مضيفا أن أجور 28 نائبا فى طور الخلاص حاليا ويجري رصد وحل الاشكاليات الخاصة بعدد آخر من النواب، حيث أكد أنه من المنتظر خلاص مستحقات أغلب نواب الولاية في غضون الاسبوعين القادمين.