قرر وزير الخارجية خميس الجهيناوي  تقديم حصيلة التبرعات التي تم جمعها  لعائلة الشهيدين مبروك السلطاني الذي اغتيل يوم 13 نوفمبر 2015 وشقيقه خليفة السلطاني الذي استشهد يوم 03 جوان 2017 من دوار السلطانية من منطقة مغيلة بمعتمدية جلمة بولاية سيدي بوزيد.
 
كما اسندت التبرعات إلى عائلة الشهيدين الرقيب أول سعيد الغزلاني الذي استشهد في 05 نوفمبر 2016 وشقيقه خالد الغزلاني الذي استشهد في 14 ديسمبر 2018 من دوار الخرايفية من عمادة الثماد من معتمدية سبيبة التابعة لولاية القصرين.
 
وأكد وزير الشؤون الخارجية على أن هذه اللفتة البسيطة هي رسالة تضامن ومحبة من العائلة الدبلوماسية لعائلات الشهداء. كما أنها مناسبة تجدد من خلالها الوزارة إنخراطها الفاعل في الجهود الوطنية لمقاومة هذه الآفة.