أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من موريتانيا مشروعاً كروياً مخصصاً لكرة القدم المدرسية، سيشهد قيام الاتحاد الدولي بتوزيع مساعدات عينية، تشمل معدات كروية ومدرسية على عدد كبير من المدارس حول العالم، ومن المقرر أن يستفيد منه قرابة 700 مليون طفل.


ويهدف المشروع، الذي أطلقته الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرةالقدم ـ "فيفا" فاطمة سامورا ورئيس اتحاد الكرة الموريتاني أحمد ولد يحيى اليوم الجمعة، إلى دعم البطولات المدرسية التي يشارك فيها اللاعبون ذوو الأعمار الصغيرة سعياً لنشر ثقافة  ممارسة الرياضة، وانتشار اللعبة.


ووقَّع الاتحاد الدولي لكرة القدم، ممثلاً في أمينته العامة فاطمه سامورا، ومسؤولون موريتانيون على بنود اتفاقية انطلاق المشروع من موريتانيا.


وذكر اتحاد الكرة الموريتاني، في بيان، أن المشروع الممول من طرف الفيفا ينطلق رسمياً من موريتانيا كأول دولة مستفيدة، ثم سيتوسع ليشمل أكثر من 200 دولة.