و أفاد رئيس اللّجنة مختار بن نصر، أن عدد التونسيين الذين توجّهوا إلى بؤر التّوتّر للإلتحاق بالمجموعات الإرهابيّة بعد الثّورة حوالي 3000 شخص مشيرا إلى أن اللّجنة تعمل على أخذ التدابير اللاّزمة لتفادي استقطاب الشباب والعمل على نبذ التطرّف.

كما أوضح بن نصر ضرورة تحصين المجتمع و وضع آلية للإشعار المبكر عن التطرف مشددا على أهمية التعامل التحفظي مع ذوي الشبهة .