وقد تم تحرير محضر في الغرض، علما وأن المصالح المختصة للحرس الديواني تواصل الأبحاث للتعرف على مصادر البضاعة المحجوزة.