أفادت الرئاسة الجزائرية اليوم الخميس بأن الرئيس المؤقت، عبد القادر بن صالح، أنهى مهام ثلاثة مسؤولين بارزين بينهم اثنان في القصر الرئاسي.

وأنهى عبد القادر بن صالح مهام محمد سبايبي كرئيس للهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته.

كما أنهى الرئيس الجزائري أيضا مهام آيت عرقوب عبد الكريم، التي كانت تشغل منصب مدير المواكب الرسمية والنقل لرئاسة الجمهورية، إضافة إلى إقالة مدير المنظومات والوسائل المعلوماتية شوهاد بوعبانة.

ويثير بن صالح جدلا واسعا منذ توليه رئاسة الجزائر خلفا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال في الثاني من شهر أبريل الماضي، تحت ضغط الثورة الشعبية والمؤسسة العسكرية.