تعطلت، اليوم الإثنين، كافة خطوط الشركة الجهوية للنقل بالقصرين (الجهوية، والحضرية، والنقل البلدي) باستثناء الخطوط البعيدة، وذلك إثر إضراب فجئي عن العمل نفذه سواق وقابضو حافلات الشركة لمساندة زميلهم الذي تعرض اليوم إلى اعتداء لفظي من قبل رئيس مصلحة المراقبة بالشركة الذي يشغل حاليا خطة كاتب عام النقابة الأساسية لأعوان وإطارات الشركة الجهوية للنقل بالقصرين واحتجاجا على الأساليب التي ينتهجها الأخير تجاههم، وفق رئيس مصلحة الإستغلال العام للشركة الجهوية بالقصرين الميزوني منصوري.


وأوضح منصوري، في تصريح ل (وات) ، أن الكاتب العام الحالي للنقابة الأساسية لأعوان وإطارات الشركة إتهم في تدوينة له أمس عبر شبكة التواصل الإجتماعي " فايسبوك " الأعوان والقباض والعاملين بدائرة الإستغلال بالسرقة والرشوة مما أثر سلبا على معنوياتهم، مؤكدا أن المساعي متواصلة لتهدئة الأجواء وفك الإضراب وأنه تم العمل على تأمين نقل التلاميذ والطلبة والخطوط البعيدة.


ومن جهته، قال القابض بالشركة الجهوية للنقل بالقصرين، سالم بوزيدي، في تصريح ل (وات) ، إن التحرك الإحتجاجي لسواق وقابضي الشركة سيتواصل وسيتم التصعيد فيه إذا لم يتم وضع حد لرئيس مصلحة المراقبة الذي تهكم على الأعوان في العديد من المناسبات، واتهمهم يوم أمس بالفساد والرشوة عبر موقع التواصل الإجتماعي، فضلا عن إعتدائه لفظيا على زميلهم صبيحة اليوم، مبرزا، في السياق ذاته، أنهم قدموا في شأنه قضية عدلية وإدارية.