أعلنت مختلف النقابات الأساسية المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل والناشطة بمعتمدية السبالة من ولاية سيدي بوزيد دخولها في إضراب احتجاجي ويوم غضب يوم غد الاثنين، وذلك وفق بيان صدر أمس السبت على خلفية حادث منطقة الشارع الذي راح ضحيته 12 شخصا وجرح فيه 20 اخرون.


كما طالبت هذه النقابات وهى نقابات التعليم الابتدائي والثانوي والقيمين والقيمين العامين وموظفى التربية وعملة التربية وبلدية السبالة وأعوان الصحة والبريد السلط المعنية بإيجاد حلول قانونية للوضعية الهشة لعاملات الفلاحة على غرار التغطية الاجتماعية والنقل وتوفير النقل المدرسي للتلاميذ تفاديا لفواجع أخرى وتحسين الوضع الصحي المتردي والعناية بالمؤسسات التربوية المهترئة وتوفير الحماية الأمنية للمؤسسات العمومية.


ومن جهة أخرى أعلنت المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بسيدي بوزيد تعليقها كل الأنشطة الثقافية المبرمجة بالولاية كامل أيام الأسبوع المقبل تضامنا مع عائلات ضحايا حادث السبالة.