طالبت النقابة الأساسية لدار "لابراس"، اليوم الجمعة، رئاسة الحكومة بتعيين رئيس مدير عام جديد على رأس الشركة الجديدة للطباعة والصحافة والنشر "سنيب" لابريس بصفة مستعجلة، إثر إعلان الرئيس المدير العام الحالي، المنوبي المروكي، عن تقديم استقالته و"تنصله من تحمل مسؤولياته على رأس المؤسسة".


وحملت النقابة، في بيان، رئاسة الحكومة المسؤولية أمام ما يحدث من "تعطيل في عملية انقاذ هذه المؤسسة وعدم حل المشاكل العالقة"، ومن ضمنها عدم تسوية مشكل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعدم تسوية الملف الجبائي ما أسهم في توتر المناخ الاجتماعي وزاد في حالة الاحتقان والتوتر داخل هذه المؤسسة، وفق نص البيان.


ولاحظت النقابة أن الأوضاع الاجتماعية والمالية بهذه المؤسسة "متدهورة وأن الرؤية الواضحة حول مستقبل المؤسسة غائبة بعد تعطيل عملية الهيكلة والانقاذ، التي كان من المفترض القيام بها قبل نهاية السنة المنقضية". 


من جهة أخرى أعلنت النقابة استعداد جميع العاملين بالمؤسسة لممارسة جميع أشكال النضال المشروعة حتى تلبية جميع المطالب حفاظا على ديمومة المؤسسة. 


وكانت رئاسة الحكومة عيّنت في جوان 2018، المنوبي المروكي، رئيسا مديرا عاما للشركة الجديدة للطباعة والصحافة والنشر "سنيب" لابريس.