أفاد جان بيار سيور عضو مجلس الشيوخ الفرنسي ورئيس مجموعة الصداقة التونسية الفرنسية بالمجلس، اليوم الخميس، بأن حوالي 800 ألف فرنسي زاروا تونس خلال سنة 2018 وأن بلاده تعمل مع تونس على بلوغ نحو مليون سائح فرنسي خلال السنة الحالية.


وأشاد سيور، عقب لقاء جمعه الخميس بدار الضيافة بقرطاج برئيس الحكومة يوسف الشاهد، بالجهود الملموسة التي تبذلها تونس على درب إرساء الأمن، معبرا عن الأمل في تشهد السياحة التونسية مزيدا من التطور والانتعاشة بفضل السياح الفرنسيين، وقال في هذا الخصوص " إنه لمن السعادة الحقيقية أن تزور تونس".


وعلى صعيد آخر لاحظ عضو مجلس الشيوخ الفرنسي أن التعاون التونسي الفرنسي سيتعزز، لا مع تونس العاصمة فحسب بل كذلك مع مناطق في الجنوب التونسي، مشيرا في هذا الخصوص إلى احداث فرع لمؤسسة "التحالف الفرنسي" بقفصة.
وأضاف في ذات السياق قوله "إنه اختيار .. نحن لا نريد أن نضيع وقتا في ما يتعلق بالاجراءات الادارية"، وأكد أن المستشفى متعدد الاختصاصات بقفصة سيكون جاهزا على اقصى تقدير في سنة 2023.