أكدت الديوانة التونسية في بيان لها أنه على إثر عمل استخباراتي من قبل مصالح الاستطلاع للأمن الديواني مفاده إعتزام ربّان باخرة تجارية بميناء رادس إخفاء كمية هامة من السجائر وتهريبها إلى ميناء مرسيليا.

تولّى أعوان الفرقة البحرية للديوانة بحلق الوادي الجنوبي إخضاع الباخرة المشتبه بها إلى عملية تفتيش دقيق تمّ على إثرها ضبط6280 علبة سجائر تحمل علامات أجنبية مخفية بإحكام داخل فضاءات جوفاء بالطابق السفلي للباخرة.

تمّ تحرير محضر في الغرض وفتح تحقيق لمعرفة طريقة إدخال هذه البضاعة الى الباخرة والاطراف المتورطة في ذلك.