أطلق الاتحاد الأوروبي وتونس والجزائر والمغرب ومالي وبوركينا فاسو والنيجر، الاربعاء، انطلاقا من تونس، برنامج التعاون الاقليمي الهادف الى التحكم الانجع في المخاطر بالمواد الكميائية والبيولوجية والنووية الخطرة.


ويهدف البرنامج الى تحسين آليات الوقاية والاستجابة بشكل مناسب للحوادث المرتبطة بالنقل البري للمواد الخطرة بمنطقة شمال افريقيا والساحل الافريقي.


وأكد الأمين للمكتب الاقليمي لافريقيا الشمالية والساحل، الحاج الامين "ان هذا البرنامج هام جدا ويقوم على وقائع تتعلق بازدياد مخاطر الحوادث والحاجيات المحددة للدول الشريكة بهدف تامين نقل المواد الخطرة".