وأكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في كلمة القاها أن اختيار تونس لاحتضان هذا المنتدى الدولي هو تاكيد لما توليه بلادنا من اهتمام كبير لقضايا المرأة ومن حرص دائم وموصول على مزيد الارتقاء بالعمل الدولي والاقليمي في مجال تكريس الحقوق الانسانية والعمل على تحقيق المساواة الفعلية بين المرأة والرجل.
واعتبر يوسف الشاهد ان مسالة تطوير مكانة المرأة وتعزيز اندماجها في عملية التنمية الشاملة والمستدامة كانت من اهم الاولويات كخيار وطني يعكس ما بلغه المجتمع التونسي من وعي ومن سعي لتكريس مبدأ المساواة بين المرأة والرجل في جميع المستويات. 
وبعد أن ذكّر رئيس الحكومة بجملة الاجراءات المتخذة من اجل تمكين المرأة وتكريس حقوقها وجسيم مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة بين الجنسين، أكد يوسف الشاهد انخراط تونس اللامشروط في الجهود الدولية الرامية إلى تكريس حقوق ودعم اندماجها في عملية التنمية الشاملة والمستدامة وفي الحياة الاقتصادية والاجتماعية السياسية والعامة.