تنظم المندوبيّة الجهوية للتربية بمدنين، يومي يومي 30 أفريل الجاري و1 ماي المقبل الكرنفال المدرسي، وذلك بالشراكة ولأول مرة، مع ديوان الخدمات المدرسية وبالتعاون مع مندوبيتي الثقافة والشباب والرياضة وبلديّة الجهة.


ويتميّز الكرنفال في هذه الدورة، بأبعاد تربويّة، جاءت لتدعم أبعاده التنشيطية والترفيهية، وذلك وفق ما أكده مدير مساعد للحياة المدرسية وشؤون التلاميذ بالمرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي، عبد الله لملومي، خلال ندوة صحفية التأمت، اليوم الثلاثاء، بمقر المندوبية الجهوية للتربية، لتسليط الضوء على هذه التظاهرة.


وستكتسي هذه الدّورة، وفق ذات المصدر، بعدا وطنيا، حيث ستسجل حضور 20 مندوبية من ولايات مختلفة ومشاركة حوالي 1500 تلميذ، بعروض في مجالات فنيّة متنوعة، ستفتح المجال أمام التلاميذ للاطلاع على إنتاجات وإبداعات تلاميذ آخرين من عدّة جهات، ما من شأنه أن يثري تجاربهم وينمي علاقاتهم المعرفية في ما بينهم، مشيرا إلى أنه سيتم، في سهرة المنتخبات، تكريم المتوجين في التظاهرات التلمذية والمدرسية وطنيا وإقليميا.


وشدد عبد الله لملومي، على استعداد المندوبية الجهوية للتربية لهذا الموعد أحسن استعداد، من أجل إنجاح هذه التظاهرة والمحافظة على استمراريتها حتى تظل فضاء للخلق والابداع التلمذي، مؤكدا ما للكرنفال من حضور متميّز في المشهد التربوي والتنشيطي ونجاحه في أن يكون محطة مضيئة تتوج العام الدراسي ويجعل من مدينة مدنين عاصمة الكرنفال بامتياز .


وبيّن، أنه تنتظم في إطار هذه الدّورة، عدة كرنفالات في مجال الفنون التشكيلية والبيئة والمطالعة وغيرها، إلى جانب تنظيم مسابقات للمؤسسات التربوية المتميزة، مشيرا في هذا السياق، إلى انطلاق كرنفال البيئة والعمل التطوعي منذ يوم 19 أفريل وكرنفال المطالعة الحرة يوم السبت الماضي، فضلا عن كرنفال "العباقرة" او "الروبوتيك"، على ان تتوج هذه الكرنفالات بانتاجات ستؤثث معارض ضمن فعاليات التظاهرة.


زفي المقابل، حافظ الكرنفال المدرسي، على فقرة تنظيم كرنفالات محلية بمختلف المعتمديات، سيتوج أفضل عمل بها بالمشاركة في الكرنفال الوطني والاستعراض التنكري، الذي سيقام يوم غرة ماي المقبل، بساحة الفنون بمدنين.