أفضت التحاليل المخبرية التي أجريت على 100 حالة يشتبه في إصابتها بمرض الحصبة في ولاية سيدي بوزيد، إلى تأكد إصابة 33 حالة الى حدود يوم السبت 20 أفريل الجاري، بحسب رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالإدارة الجهوية للصحة بسيدي بوزيد رفيق نصيبي.


وأشار، في تصريح ل (وات) ، إلى أن الإدارة الجهوية للصحة قد انطلقت منذ 15 افريل الجاري في تنفيذ الحملة الوطنية الاستثنائية ضد الحصبة والحميراء لفائدة الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وسنة ليستفيد حوالي 42 بالمائة منهم بالتلاقيح، أي ما يعادل 1900 حقنة.


وأوضح أن الحملة ستتواصل الى يوم 15 ماي القادم بعد تنظيم العديد من الحملات التحسيسية والقوافل الصحية بالتعاون مع الجمعيات ذات العلاقة للتأكيد على أهمية الاستفادة من التلاقيح المتوفرة حاليا بمراكز الصحة الأساسية بمختلف المعتمديات.