أعلن المدير الجهوى للتجارة بباجة، يسري الدمرجي، اليوم الاثنين، خلال جلسة عمل انعقدت بمقر الولاية، أن أسعار الخضر والغلال تتجه نحو الانخفاض، حيث ستبلغ مستوى معقول بحلول شهر رمضان، مقابل استقرار في أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء.


وأرجع الدمرجي، اتجاه الاسعار نحو الانخفاض، إلى انطلاق حملة لتزويد الأسواق بالمواد الأساسية، إلى جانب حملات مقاومة الاحتكار والمراقبة المشتركة التي أدت الى حجز كميات هامة من المواد المدعمة، آخرها كان يوم أمس الأحد، وأسفر عن حجز آلاف اللترات من الزيت وأطنان من السّكر، ستتم إعادة ضخها في الاسواق، مضيفا أن للولاية كذلك نصيب هام من المخزونات التعديلية من مواد مختلفة، سيتم ضخها في الأسواق، ومنها البيض والتمر واللحوم الحمراء. 


من جهته، أكد المندوب الجهوي للفلاحة، يوسف النايلي، أن شهر رمضان سيتزامن مع إنتاج كميات هامة من الغلال والخضر المحليّة مثل البطاطا والبصل والجلبانة، كما يتوقع انتاج كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والبيضاء المحلية وكذلك البيض، ما من شأنه أن يضمن انخفاض أو استقرار الأسعار فى الفترة القادمة.


وحول تخصيص إعانات ومساعدات لفائدة العائلات المحدودة الدخل، أعلن المدير الجهوى للشؤون الاجتماعية، فيصل الوشتاتي، عن انتفاع أكثر من 11 ألف عائلة بمساعدات ظرفية وتحويلات مالية بريدية بمناسبة شهر رمضان وعيد الفطر، قدرت قيمتها بقرابة مليون دينار.


واستعرض ممثلي عدد من بلديات الجهة والمصالح الأمنية، استعداداتهم لاستقبال شهر رمضان، وخصوصا على مستوى النظافة والعناية بالبيئة ومقاومة الانتصاب الفوضوي، داعين إلى التنسيق بين كل الاطراف لانجاح الاستعدادات هذا الشهر الكريم، خاصة وأن مدينة باجة والولاية عموما تستقطب أعدادا كبيرة من الزوار في هذا الشهر.