عُلّقت، اليوم الجمعة، جلسات محاكم ولاية جندوبة بمختلف درجاتها، على خلفية احتجاج عدد من المحامين على تعرض رئيس الفرع الجهوي للمحامين، مساء أمس الخميس، لاعتداء وجهت الاتهامات فيه لأعوان أمن، وفق ما أكده رئيس الفرع، فيصل النقاطي، ل(وات) بجندوبة.


وقال النقاطي بأنه تعرض لاعتداء من قبل عدد من أعوان الأمن بالزي الرسمي وآخرين بالزي المدني، حيث تم دفعه وركله، فضلا عن تفوههم تجاهه بعبارات نابية لدى محاولته منعهم من الاحتفاظ بزوجته دون وجود إذن قضائي في الغرض، وفق قوله.


وأوضح أن زوجته كانت قد حضرت اجتماعا مع عدد من النساء في أحد مساكن حي الفايز وسط مدينة جندوبة والذي شاركت فيه عدد من الناشطات في الحركة الصوفية المرخص لها طبق ما يقتضيه القانون، إلا أن الأمن داهم المسكن بعدد كبير من الأعوان وبدون اذن قضائي.
وقدم رئيس الفرع الجهوي للمحامين بجندوبة مساء البارحة شكاية جزائية لممثل النيابة العمومية استوجبت فتح تحقيق ضد كل من عسى ان يكشف عنه البحث وسماعه من قبل قاضي التحقيق الثالث في انتظار استكمال بقية الابحاث.

واستنكر عدد من المحامين، في تصريحات متطابقة ل(وات)، ما تعرض له رئيس الفرع، معتبرين ما حصل مؤشر خطر لابد من الوقوف في وجهه بكل الأشكال السلمية والقانونية، وان هياكل المهنة معنية بالدفاع عما اعتبروه استهدافا للقطاع.