أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، نبيل بفون، أن عدد المسجلين الجدد للإنتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة، بلغ حوالي 250 ألفا منذ فُتح باب التسجيل لهذا الإستحقاق الإنتخابي المنتظر.
وكانت هيئة الإنتخابات فتحت باب التسجيل، بداية من 10 أفريل 2019 وقد شهد التسجيل إقبالا "هاما" بعد أسبوع فقط، وفق ما جاء في تصريح إعلامي لبفون، على هامش يوم دراسي برلماني انتظم اليوم الخميس حول " توصيات المجتمع المدني بخصوص مسار الإنتخابات".


واعتبر رئيس الهيئة أن "أكبر تحد يواجه هيئة الإنتخابات، خلال هذه الفترة، هو تسجيل أكبر عدد ممكن من التونسيين للإستحقاقات الإنتخابية القادمة، وهو ما دفعها لتقديم موعد التسجيل إلى 10 أفريل، بدلا عن 27 أفريل 2019، حتى يتمكن التلاميذ والطلبة من التسجيل قبل انطلاق موسم العطلة المدرسية والجامعية".