غضب واستنكار بعد إرغام ناشطات جزائريات على خلع ملابسهن خلال استجواب بمقر للشرطة


 

غضب واستنكار بعد إرغام ناشطات جزائريات على خلع ملا

كشفت ناشطات جزائريات أنهن تعرضن إلى عملية تفتيش "غير اعتيادية" في مركز للشرطة ببلدية براقي في ضواحي العاصمة الجزائر.

وأضافت الناشطات أن شرطية بزي مدني تعمل في هذا المركز أرغمتهن على خلع لباسهن بشكل كامل، خلال عمليات التفتيش التي جاءت بعد توقيفهن قرب مقر البريد المركزي السبت الماضي بتهمة محاولة التجمع.

ولم يصدر أي بيان من قبل المديرية العامة للأمن الجزائري حول هذا الحادث الذي أثار "استنكار" عدد كبير من الجزائريين.