تم خلال جلسة عمل انعقدت بوزارة الصحة اليوم الاثنين بين وزيرة الصحة بالنيابة سنية بن الشيخ ووزير التجهيز نور الدين السالمي، التأكيد على ضرورة دعم التنسيق من أجل التسريع في انجاز مشاريع الصحة العمومية.


وقال مدير وحدة التصرف حسب الأهداف لمتابعة المشاريع الصحية الكبرى الممولة بقروض وهبات أجنبية بوزارة الصحة، مصطفى عبد الجليل في تصريح ل-(وات)، ان الجلسة تهدف الى دعم التنسيق بين وزراة الصحة ووزارة التجهيز التي تتولى الاشراف على انجاز المشاريع الصحية الكبرى، مشيرا الى أن عدد المشاريع الكبرى المبرمجة بوزارة الصحة يناهز 44 مشروعا بقيمة اجمالية تتجاوز 2250 مليون دينار.


وتطمح الوزارة حسب المسؤول بحلول سنة 2023، الى احداث 8 مستشفيات جهوية صنف "ب" تناهز كلفة المستشفى الواحد منها 50 مليون دينار، 
وانجاز 3 مؤسسات صحية متعددة الاختصاصات، لافتا الى أن المشاريع الكبرى للوزارة تتمثل في تركيز مؤسسة لمكافحة أمراض السرطان بقيمة 220 مليون دينار، واحداث مستشفى متعدد الاختصاصات للأطفال في ولاية منوبة بتمويل قطري بقيمة 24 مليون دينار.


وأوضحت وزيرة الصحة بالنيابة في تصريح اعلامي أن عقد هذه الجلسة بين اطارات الوزراتين يهدف الى تذليل العقبات التي تعيق البدء في انجاز جملة من المشاريع في الصحة العمومية الممولة خصوصا من الجهات المانحة الأجنبية، مشيرة الى أنه تم حل عدة اشكاليات لتلافي البطء الناتج عن تأخر الاجابات على الملفات العالقة ذات الصلة بمشاريع البنية التحتية في الصحة العمومية.
ومن جهته أفاد وزير التجهيز والاسكان نور الدين السالمي، أن الوزارتين تتوليان التنسيق في ما بينهما من أجل التسريع ببناء حوالي 14 مستشفى في مختلف الجهات و21 مشروع توسعة لأقسام الاستعجالي بمختلف المستشفيات، مؤكدا العمل على دعم التنسيق مع مختلف الجهات الممولة من أجل انجاز 
هذه المشاريع في أقرب الآجال الممكنة.