تمكنت فرقة الحرس الديواني بالصّمار من ولاية تطاوين مساء أمس السبت 13 أفريل 2019 من إحباط عملية تهريب لكمية هامة من السجائر تحمل علامات أجنبية مقلّدة.
و تتمثل وقائع العملية في تلقي معلومات حول اعتزام أحد المهربين إدخال شحنة من السجائر عبر المسالك الحدودية الصحراوية بجهة مشهد صالح من ولاية تطاوين، فتمّ نصب كمين على عين المكان، و باقتراب الشاحنة المحملة بالسجائر المهربة تمّ الإشارة لها بالتوقف باستعمال الأضواء الرفافة إلا أنّ سائقها ضاعف من السرعة و حاول تجاوز الدورية فتمّ سحب السلسلة المسمارية لإصابة العجلات، و انطلقت إحدى سيارات الدورية في مطاردة الشاحنة و في الأثناء تعمدت شاحنة ثانية فارغة مضايقة الدورية قصد تعطيل عملية المطاردة ممّا أجبر الأعوان على إطلاق أعيرة تحذيرية في الهواء، و بعد حوالي عشرين كيلومتر من اقتفاء أثر شاحنة التهريب تمّ العثور عليها معطّبة في أحد الكثبان الرملية في حين تحصّن سائقها بالفرار.
تمّ حجز الشاحنة و السجائر المهربة التي بلغ عددها 26500 علبة و بالتثبت في رقم هيكل شاحنة التهريب تبين أنه غير مدرج في قاعدة بيانات السلسلة المنجمية التونسية فتمّ تحرير محضر ضدّ مجهول.
و بنفس القطاع الصحراوي نجحت فرقة الحرس الديواني بتطاوين في حجز شاحنة رباعية الدفع لا تحمل لوحات ترقيم منجمي محملة ب444 كلغ من المعسّل و 11500 علبة سجائر مهرّبة من القطر الليبي.

و من جهة أخرى تمكنت فرقة تفتيش المسافرين بالمكتب الحدودي للديوانة بمطار تونس قرطاج فجر اليوم الأحد 14 أفريل 2019 من كشف محاولة تهريب لحوالي 210 قرص من الحبوب المخدرة بحوزة مسافر تونسي قادم من إحدى المدن الفرنسية.