تمكنت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني، بالإدارة العامة للمصالح المختصة بالقرجاني مؤخرا، في عملية نوعية وبعد متابعة فنية وميدانية دقيقة، من إيقاف عنصر تكفيري خطير ناشط بجهة سيدي حسين بالعاصمة.
وأفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الجمعة، بأن هذه العملية النوعية التي تمت تحت إشراف مباشر من النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أفضت إلى كشف ارتباط العنصر الموقوف بعناصر ارهابية ناشطة ببؤر التوتر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونجح في التنسيق معها لتصنيع قنبلة للتفجير عن بعد، قصد استغلالها لاحقا في تنفيذ عملية ارهابية بالبلاد.


وأكدت أنه بإحالة العنصر الموقوف على قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أصدر في شأنه بطاقة إيدع بالسجن.