قال نجم الدين جويدة المنسق العام الوطني لاتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين لـ "الصباح" أن سلطة الإشراف تهدّد بقطع أجور شهر أفريل ولو تمّ فعلا تنفيذ هذا التهديد فسيكون هذا القرار بمثابة القنبلة الموقوتة التي ستنفجر في وجه الجامعة التونسية. وأكد أنه تمّ أول أمس تنفيذ "اعتصام التحدي" بمشاركة ما يُقارب 2500 أستاذ جامعي وهذا الاعتصام هو بمثابة رسالة إلى وزير التعليم العالي مردّها ان "أجابة" ليس بالأقلية كما أنه رسالة أيضا إلى رئيس الحكومة الذي بصدد تهميش الجامعات التونسية.