نفى رئيس الحكومة يوسف الشاهد ، الجمعة، اي ترفيع مرتقب في أسعار تذاكر النقل العمومي عقب الزيادة الأخيرة لأسعار المحروقات والتي أثارت احتجاجات لدى عديد القطاعات.
وقال الشاهد ، لـ(وات) في سؤال حول وجود نية للترفيع في أسعار النقل العمومي من عدمه "لا.. لا توجد"، نافيا بذلك ما يروج من حديث على مواقع التواصل بشأن اعتزام شركات النقل العمومي الترفيع في معاليم التذاكر.


وجاء هذا التصريح الخاص للشاهد على هامش حضوره احتفالا حول انطلاق العمل رسميا بقانون المؤسسات الناشئة "ستارت آب أكت".
وتشهد عديد المدن التونسية منذ الاثنين الماضي، احتجاجات على الزيادة في أسعار المحروقات شنها أصحاب سيارات التاكسي وسيارات الأجرة (لواج) وسائقو شاحنات نقل البضائع.
وكانت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة أعلنت، يوم الأحد الماضي، الترفيع في أسعار المحروقات، مبررة قرارها بارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.


وانتقد مستخدمو مواقع التواصل تصريحات سابقة لوزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني بسبب نفيه قبل أسابيع توجه الحكومة للزيادة في أسعار المحروقات.


واعتمدت الحكومة التونسية في ميزانية 2019 على فرضية استيراد برميل نفط مقابل 75 دولار للبرميل الواحد. مع العلم أن سعر بميل النفط الواحد (برنت) بلغ، اليوم الجمعة، نحو 69,69 دولار في الأسواق العالمية.