أدى روني الطرابلسي وزير السياحة والصناعات التقليدية، اليوم رفقة وفد من المديرين العامين بالوزارة وبالمؤسسات تحت الإشراف، زيارة عمل إلى ولاية صفاقس للإطلاع عن كثب على الإمكانيات السياحية والثقافية والحضارية التي تزخر بها الجهة.

وشدد روني الطرابلسي على أهمية تثمين خصائص ولاية صفاقس والعمل على الارتقاء بها حيث أكد، بالمناسبة، أنه بالإتفاق مع والي صفاقس السيد عادل الخبثاني تم تسخير قطعة أرض بوسط المدينة لإنجاز قرية حرفية خاصة بالصناعات التقليدية من شأنها أن تساهم في تنظيم القطاع وادخال حركية اقتصادية بالجهة.

كما أعلن الوزير عن إنجاز منطقة سياحية بالشفار مشيرا إلى أن المساعي حثيثة أيضا لتصبح المحرس بلدية سياحية مؤكدا أن صفاقس يجب أن تصبح وجهة للسياحة الصحية وان تختص في سياحة الأعمال بامتياز.

ودعا الطرابلسي إلى ضرورة تطوير الإمكانيات السياحية وتثمين المخزون الثقافي والحضاري الهام بالجهة وكذلك تطوير قطاع الصناعات التقليدية خاصة في ظل إحداث قرية حرفية مما يمكن من جلب عديد السياح خاصة اليابانيين والصينيين الذين يحبذون السياحة البيئية والايكولوجية والثقافية.

وزار روني الطرابلسي رفقة والي صفاقس السيد عادل الخبثاني عددا من المناطق والوحدات السياحية ودور الضيافة بصفاقس بالاضافة إلى المدينة العتيقة وسوق الربع وسوق الذهب ومتحف دار الجلولي ومعمل الخراطة التقليدية على خشب الزيتون ومشروع بناء نزل القصر الملكي بطريق المهدية إلى جانب الملاحات.