سجل شهر مارس المنقضي مؤشرات قياسية في القطاع السياحي بولاية توزر بفضل الحركية الهامة خلال عطلة الربيع التي تزامنت مع تنظيم مجموعة من التظاهرات الثقافية أبرزها مهرجان الواحات الجبلية بتمغزة، وفق ما أفاد به، اليوم الأربعاء. المندوب الجهوي للسياحة بتوزر قفصة ياسر صوف. 


وأوضح المصدر ذاته، في تصريح ل(وات) ، أن عدد السياح الوافدين خلال شهر مارس على الجهة بلغ 35 ألفا و246 سائحا بنسبة تقدم قدره 47 بالمائة، وبلغ مؤشر الليالي المقضاة خلال شهر مارس فقط 50 ألفا و993 ليلة بنسبة تقدم بـ 65 بالمائة.


وأكد أن هذه الأرقام تعدّ قياسية وممتازة وتبشر بموسم سياحي واعد، آملا أن تتواصل الحركية بنفس النسق خصوصا بعودة السوق الروسية للوجهات السياحية بالجنوب التونسي بداية من شهر أفريل الحالي، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن يواصل الموسم السياحي الحالي تسجيل مؤشرات إيجابية ستتجاوز الأرقام المسجلة خلال سنة 2018.