دعت نقابة متفقدي الشغل المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل، الى ضرورة ايجاد النصوص القانونية التي تتلاءم مع الحقوق الأساسية للعمال الأجانب الذين يشتغلون في وضعيات صعبة بعيدا عن السياسة الاحتفالية و الصور الدعائية.

كما أكد المصدر ذاته في بلاغ له اليوم الأربعاء 3 افريل ، ان العمال الاجانب في تونس يعانون من الاستغلال الفاحش و العمل القسري الذي وصل في بعض الاحيان الى العبودية وهو ما لم تعرفه بلادنا منذ عشرات السنين.