قال الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، الخميس بالحمامات، "ان 65 بالمائة من المتقاعدين يتحصلون على جراية دون الاجر الادنى المضمون (379 د) وهو ما يفند، على حد تعبيره، مزاعم بعض الاطراف بان ارتفاع حجم الجرايات هو المتسبب في انخرام توازنات الصناديق الاجتماعية".


واكد الطبوبي، في تصريح ل(وات) على هامش افتتاح اعمال الجامعة العامة للصناديق الاجتماعية، على ضرورة التعجيل بالزيادة في الاجر الادنى المضمون مشيرا الى ان المفاوضات بهذا الخصوص تتقدم بشكل ملحوظ على امل ان يتم التوصل الى اتفاق في القريب العاجل خاصة بعد اللقاء مع رئيس الحكومة الذي قال انه "متفهم لهذا الوضع".


وشدد في السياق ذاته على ضروروة تفعيل دور هياكل الرقابة وتحميل الجميع مسؤولياتهم تجاه الصناديق الاجتماعية خاصة وانه "من غير المقبول ان يتم الخصم المساهمات الاجتماعية من اجور العمال دون تنزيلها بالصناديق الاجتماعية" مبينا ان لهذه الممارسات اللاقانونية تداعيات مباشرة على انخرام التوازنات المالية للصناديق الاجتماعية وعلى انخرام موازنات الصندوق الوطني للتامين على المرض".


وبين بخصوص مشروع الحكومة لاصلاح الصناديق الاجتماعية "انه يجب ان يبنى الاصلاح على معطيات عملية حقيقية وتعطي متنفسا للصناديق الاجتماعية" مضيفا بالقول "لايمكن ان نقبل ان نشاهد المتقاعدين في اخر كل شهر في طوابير" وهو ما اعتبره وضع مخجل لاجيال بنت تونس وقدمت لها الكثير.