طالبت الجامعة الوطنية للنقل، الاثنين، الحكومة، بالتراجع الفوري عن الزيادة الاخيرة في اسعار المحروقات داعية اياها الى تحمل المسؤولية "في حال وجود تحركات غير مؤطرة وردود أفعال لا يحمد عقباها وانعاكاساتها السلبية على البلاد".


وافادت الجامعة (التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية) في بلاغ لها، انها ستعلن خلال الساعات المقبلة عن القرارات التي ستتخذها للاحتجاج على هذه الزيادة وذلك اثر اجتماعها بمنظوريها وبمختلف مكاتب الغرف النقابية الوطنية التابعة لها.


كما أعربت عن رفضها الشديد لهذه الزيادة "الاعتباطية التي أقرتها الحكومة بصفة فجئية وغير مدروسة والتي ستؤدي الى مزيد انخرام التوازنات المالية لمؤسسات ومهن النقل بمختلف فروعه وستدفع بأصحاب سيارات النقل العمومي غير المنتظم الى الافلاس".


وشددت الجامعة الوطنية للنقل، على تأثير هذه الزيادة، الخامسة في ظرف ستة عشرة شهرا، على مردودية قطاع النقل بمختلف أصنافه.