أشرف مساء اليوم الجمعة 29 مارس 2019 وزير الداخلية  "هشام الفراتي" بمقر وزارة الداخلية على اختتام جلسة تفاوض ثانية بحضور "منعم عميرة" الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالوظيفة العمومية وممثلين عن الجامعة العامة لموظفي وأعوان وزارتي الداخلية والشؤون المحلية والعُمد.

وأفضت الجلسة إلى إمضاء محضر اتفاق يتعلق بمجموعة من المطالب المهنية لفائدة موظفي وعملة وزارة الداخلية والعُمد (من غير الأسلاك النشيطة).

 وبالمناسبة أعلن وزير الداخلية عن تركيز الهيئة التأسيسية لتعاونية أعوان وزارة الداخلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية الخاضعة لإشرافها من غير أسلاك قوات الأمن الداخلي.