أعلنت النقابة الأساسية لفنيي الملاحة الجوية عن تأجيل الإضراب الذي كان من المقرر تنفيذه بجميع المطارات التونسية يومي 29 و30 مارس الجاري إلى يومي 17 و 18 ماي القادم بعد مصادقة رئاسة الحكومة على اتفاق ديسمبر 2018 إثر الجلسة الصلحية المنعقدة اليوم الثلاثاء وفق ماورد بصفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".


واتخذت النقابة قرار التأجيل إلى حين تطبيق بقية النقاط المتمثلة في مراجعة الهييكل التنظيمي وتمثيلة الاتحاد العام التونسي للشغل بمجلس ادارة ديوان الطيران المدني و المطارات.


وكان من المقرر أن ينفذ اعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية اضرابا بيومين (29 و 30 مارس 2019). وتحتضن تونس أشغال الدورة الثلاثين للقمة العربية يوم 31 مارس الجاري.


وقالت الكاتبة العامة للنقابة الأساسية لفنيي الملاحة الجوية كوثر الصحراوي أمس الاثنين لـ(وات) إنها "تأسف على اللجوء لتنفيذ الإضراب الذي سيؤدي الى شلل تام في حركة الملاحة الجوية بجميع المطارات التونسية"، مؤكدة في المقابل انفتاح نقابة اعوان وإطارات فنيي الملاحة الجوية على التفاوض حتى اللحظات الأخيرة قبيل بدء موعد الإضراب.