أقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية، خلال إجتماعه اليوم الثلاثاء، اعتماد استراتيجة عربية للنهوض بكبار السن في البلدان العربية ودعم حقوقهم الصحية والاجتماعية، إثر مبادرة تقدمت بها تونس في هذا الصدد، على أن يتم عرضها لاحقا على أشغال القمة العربية، وفق ما أعلنه الناطق الرسمي باسم القمة العربية محمود الخميري.


كما أفاد الخميري، في ندوة صحفية عقدها بعد ظهر اليوم بمدينة الثقافة بالعاصمة، بأنه سيتم في إطار القمة العربية التي ستحتضنها تونس يوم 31 مارس الجاري، التباحث بشأن الاجراءات التي يمكن إتخاذها للتخفيف من معاناة النازحين واللاجئين في المنطقة العربية، في علاقة بالدول المضيفة كلبنان والأردن.


وبخصوص إمكانية دمج القمتين العربيتين التنموية (الإقتصادية والإجتماعية) والسياسية، صرح الخميري بأنه سيتم تدارس المسألة غدا الإربعاء على مستوى المندوبين الدائمين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري قصد إتخاذ قرار بشأنها، مضيفا أنه سيتم أيضا التباحث حول مقترح بانشاء صندوق لدعم فلسطين.